برمجة

كيف تكون مبرمجًا ناجحًا | اتبع هذه الخطوات لتعرف كيف

انتشرت التكنولوجيا بشكل كبير في عصرنا هذا في كل المجالات، ولقد حان الوقت الآن للتفكير في البرمجة وخاصة لكل المقبلين على دراستها من خلال معاهد أو كليات علوم الحاسب، ليس فقط لأنه مجال مثير وجديد نسبيًا فحسب، بل فمن المتوقع أن ينمو نمو الوظائف في هذا القطاع بنسبة 8٪ من عام 2012 إلى عام 2022، بالإضافة إلى ذلك تم تضمين العديد من مجالات برمجة الكمبيوتر في أفضل الوظائف لعام 2015 حسب تقارير علمية نشرت ذلك.

وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى تعريف بعض من مسميات البرمجة كي تكون مبرمجًا ناجحًا قادرًا على فهم السوق ومتطلباته وكيفية التماشي معه، فالمبرمج هو الشخص الذي يكتب بلغة يستطيع الكمبيوتر فهمها للسماح له بحل مشكلة ما، والطريق الحقيقي لكي تصبح مبرمجًا متميزًا هو أن تبدأ من خلال كونك مبرمجًا، ليأتي بعدها خطوة تطوير المهارات اللازمة لتكون مبرمجًا جيدًا، ثم ممارسة تلك المهارات حتى تتقنها.

ويعتمد مقدار الوقت الذي يستغرقه أي شخص ليصبح مبرمجًا ناجحًا على مهاراته الشخصية وتدريبه الفعلي، ويعتمد ذلك أيضًا على الخبرة والفرص التي لديه خلال حياته المهنية وكيفية التفاعل والتعامل معها.

 ما الفرق بين المبرمج والمبرمج الجيد والمبرمج المتميز ؟

المبرمج : 

هو أي شخص يمكنه كتابة برامج العمل لحل المشاكل مع إعطاء بيان تفصيلي لتلك المشكلة.

المبرمج الجيد :

هو المبرمج الذي يتعاون مع الآخرين لإنشاء برامج تنفيذية قابلة للتعديل ومناسبة للاستخدام من قبل العميل في الوقت المحدد وبمعدلات أخطاء منخفضة في كود البرمجة

المبرمج المتميز :

هو المبرمج الذي يفهم الخوارزميات والمعماريات بشكل أكثر دقة، كما يمكن أن يبني أنظمة كبيرة متسقة ذاتيًا مع القليل من الإشراف، ويمكنه أن يخترع خوارزميات جديدة، بالإضافة إلى أنه يعيد معالجة الأنظمة الحية دون كسر قواعدها، ويمكنه التواصل بفعالية وبشكل مقنع مع الموظفين غير التقنيين حول المسائل غير الفنية، كما يفهم كيفية الحفاظ على الأنا له في الاختيار، ويمكنه أيضًا أن يعلم مهاراته للآخرين.

بشكل عام تطوير البرمجيات والعمل عليها بشكل دؤوب يكون دائمًا أبطأ مما يريده أي شخص، فهي تأخذ بعض الوقت في كثير من الأحيان، فقط عليك التحلي بالصبر بما يكفي لتحرير الكود الذي تحتاج إلى كتابته، حتى إذا نظرت في هذه الأكواد البرمجية لاحقًا لا تشعر بالاستياء مما كتبت.

وعادة ما يكون للمبرمجين تخصص في لغة واحدة مثل XML أو PHP أو Perl أو HTML أو SQL، وهناك بعض المبرمجين الأكثر عمومية ولديهم دراية بعدة لغات مختلفة، وعلاوة على كتابة البرامج وإنشائها يكون مبرمجوا الكمبيوتر مسؤولين أيضًا عن اختبار وتصحيح الأخطاء واستكشاف الأخطاء وإصلاحها والحفاظ على التعليمات البرمجية لبرامج الكمبيوتر.

فإذا كنت تريد أن تتعلم كيف تصبح مبرمجًا، فإن أفضل طريقة لتحقيق هذا الهدف هي إما من خلال حضور مؤسسة تعليمية، أو المشاركة في دروس عبر الإنترنت، أو التعلم بمفردك، وسواءً كنت قد التحقت بجامعة أو حضور دورة تدريبية عبر الإنترنت أو تعلمت البرمجة بمفردك، يمكنك تعلم المهارات التي تحتاجها لتصبح مبرمجًا ناجحًا

بعض المهارات التي يجب أن تتوفر في المبرمج الناجح :

  • الاستعداد التام و الدائم للتعلم والبحث
  • التعامل مع فريق عمل
  • شغف وحب العمل
  • القدرة على التخطيط وفقا لمنظور العمل
  • القدرة على التعامل مع وجود الفشل أحيانًا
  • احترام المواعيد والالتزام بها
  • وجود مهارات التواصل الاجتماعية بشكل قوي

ولكي تكون مبرمجًا ناجحًا لابد أن تتعلم مثل هذه المهارات التي ذكرناها من قبل، فيجب أن تركز في المقام الأول على تخصص واحد هو الأفضل لك أثناء البدء، ومن ثم يمكنك التنقل بعدها إلى مجال آخر واكتساب المهارات اللازمة.

بغض النظر عن المجال التي ستستقر عليه، تأكد من أنه يمكنك الاستمرار في التعلم ومواكبة عصر التكنولوجيا الذي يتطور باستمرار، والتي تغير عالم البرمجة في كثير من الأحيان، فإذا لم تتمكن من متابعة أحدث الابتكارات في مجال البرمجة فكيف تتوقع إذن نجاحك كمبرمج متميز.

العمل على المواقع الحرة

تُعد مواقع الويب المستقلة ولوحات العمل أكثر مثالية لتأمين هذا العمل، حيث توجد الكثير من المواقع المخصصة لربط المبرمجين المستقلين بالعملاء، ولكن عند اتخاذ قرار عملك كمبرمج مستقل، يجب أن تضع في اعتبارك ما يلي :

  • راتبك السنوي مقارنة برواتب الآخرين في مجال عملك.
  • كم ساعة تقضيها في العمل كل أسبوع.
  • لا تنس إدراج النفقات مثل النفقات العامة والمشتريات الإضافية.
  • الحفاظ على أموالك الحالية نظرًا لحدوث أية تغييرات في السوق.
  • استمراية العمل يوميًا

إذا كنت تعمل في مشروع أصغر لا يتطلب الكثير من وقتك، فقد ترغب في التفكير في الحصول على أموال يومية قد لا يكون الطريق الأكثر فعالية من حيث التكلفة، ومن المرجح أن يعتمد اختيار المعدل اليومي على المشروع، على سبيل المثال إذا طُلب منك العمل في المنزل لفترة قصيرة من الزمن.

فإذا كنت تخطط أن تبعد نفسك عن الآخرين أو الارتباط بمواعيد عمل معينة وصعوبة وسائل المواصلات في كثير من الأحيان، فيلزمك حينئذ أن تعمل كمبرمج مستقل، وبالتالي يجب عليك اتباع بعض الأمور لتسهيل عملك في هذا المجال الحر

يجب أن يكون مكان عملك في قسم منفصل من المنزل حتى لا يشتت انتباهك، لأن كل تعاملاتك ستكون عبر رسائل البريد الإلكتروني والاجتماعات مع العملاء عبر السكاي بي أو أي برامج فيديو أخرى، وتأكد من أن مكان عملك هادئ كي تقوم بجدولة أوقات رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات الجماعية خلال الساعات التي لا تقوم فيها بكتابة الأكواد البرمجية.

وإذا كنت تمتلك موقع ويب خاص بك، فإنه سيعطي لمحة عن عملك للعملاء المحتملين وكيفية الاتصال بك، وتعتبر أيضًا واحدة من أفضل الطرق لوجود علامتك التجارية في سوق البرمجة، أيضًا يثبت موقع الويب الخاص بك أنك محترف أو موهوب لدى كل العملاء المحتملين.

ما يمكنك إضافته لموقع الويب الخاص بك :

  • تطابق الموقع مع شخصيتك.
  • مشاركة الأعمال ذات الصلة فقط بالموضوع، وإذا كنت تعمل مع فريق فقم فقط بعرض أجزاء عملك.
  • عرض أفضل أعمالك.
  • أضف شهاداتك وحبراتك الواسعة عن المجال.
  • وضع السيرة الذاتية لك كي تبرز أفضل ما لديك.

يمكنك أيضًا الاستفادة من وجود الوسائط الاجتماعية الخاصة بك، كالعمل على موقع لينكدإن، وهو موقع رائع للعاملين لحسابهم الخاص والعثور على عمل يناسبهم حتى إذا لم تكن جهة الاتصال الخاصة بك بحاجة إلى خدماتك. 

Avatar

السلام عليكم، اسمى شوقى، طالب فى كلية الهندسة قسم الهندسة الكهربية و هذه مدونتى المتواضعة حيث اشارك دروس مختلفة عن التكنولوجيا و الحواسيب و الهواتف و خاصة الاندرويد، أرجو أن تنال اعجابكم

السابق
مميزات و عيوب لغة بايثون | اللغة المفضلة للمبتدئين
التالي
مميزات و عيوب الجيل الخامس للحاسوب

اترك تعليقاً